قراءت

 

 

نحيا في وسط ” الضوء “

لايخطر في بال أحدنا يوما أنه يوجد من يتنفس العتمه بينا

و بالاصح .. ” تحتنا ” !!

لاي مدى قد تصل قسوة الانسان بأخيه الانسان ؟!

ماذا ستقدم الحياة لهؤلا حتى يعودوا كما كانوا يوما ما ..؟!

حقا أعجوبة أن يبقى بين 23 ابعه فقط أحياء أو شبه أحياء

في معتقل كهذا .. في حفرة خصصت لها الأموال من ميزانية الدولة

حتى يأتي الموت بطيئا .. بطيئا جدا , ليموت المعتقلون ولا يموتون !!

 

تبا لكل ألم لا يشبه ألمهم

ولكل صبر لا يشابه صبرهم

وعذرا لكل روح حبست في ” العتمه “

ولم ندرك ذلك , ولاحتى بمجرد شعور بـ الاسى ” !!

 

الرواية اجمل وافظع من قدرتي على الكتابه عنها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s